تبادل الخبرات ومواجهة التحديات في قطاع التعدين بين شركة شمال إفريقيا وروسيا

عقد مؤخرًا اجتماع بارز ضم نخبة من الخبراء في مجال التعدين، برئاسة اللواء الدكتور أحمد عبدالله، محافظ بورسعيد والبحر الأحمر الأسبق، وشهد الاجتماع حضور الدكتور هيثم العبادي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة شمال أفريقيا، إلى جانب مجموعة من الخبراء الأجانب.

تم التركيز خلال اللقاء على تبادل الخبرات التعدينية بين الشركات المحلية ونظرائهم الروس، مع مناقشة العديد من التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي.

تطرق الاجتماع إلى سبل تعزيز التعاون الدولي واستكشاف فرص جديدة للتعاون بين شركة شمال أفريقيا والشركات الروسية في مجال التعدين.

كما ناقش المشاركون كيفية التغلب على العقبات الرئيسية وتبادلوا الرؤى حول أفضل الممارسات والتقنيات الجديدة التي يمكن أن تسهم في تحسين الإنتاجية والكفاءة.

مثل هذه المبادرات ليست فقط فرصة لتعزيز النمو الاقتصادي والتطور التكنولوجي، ولكنها تساهم أيضًا في تعميق العلاقات بين البلدان والشركات المشاركة في هذه القطاعات الصناعية الرئيسية.

ِشركة شمال إفريقيا والمشاركة في منتدى التعدين العالمي (Mining Show) بالإمارات العربية المتحدة

في إطار تفاعل شركة شمال إفريقيا مع المجتمع العالمي في مجالات التعدين
توجه السيد اللواء الدكتور / احمد عبدالله نائب رئيس مجلس الادارة والسيد الدكتور / هيثم العبادي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب وعضو مجلس الادارة الي دولة الامارات العربية المتحده لحضور منتدي التعدين الدولي (MINING Show)
وهو من اكبر المنتديات و المؤتمرات الدولية التي يجتمع فيها اكبر الشركات العاملة في مجال التعدين و التنقيب و ايضاً شركات الخدمات التي تساهم بشكل كبير في تحديث صناعة التعدين في العالم, و الجدير بالذكر أن المنتدى الدولي يقام بشكل سنوي في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة…
و قد استهدف حضور شركة شمال إفريقيا لهذا المنتدى نقل الخبرات الدولية إلى الشركة و مواكبة التطور التكنولوجي السريع في مجال التعدين في العالم و ذلك ايضا لعقد اجتماعات مع الشركات المتخصصة في مجال التعدين وايضا الشركات العالمية المستثمره في مجال التعدين وخاصة مجال البحث و الإستكشاف و استخراج واستخلاص الذهب وايضا التعاقد وعقد بروتوكلات تعاون بين الشركات العامله في مجال التعدين و ادارة مناجم الذهب العالمية،
و الجدير بالذكر ان السادة الحضور و ممثلي شركة شمال افريقيا قد التقوا بالعديد من الشركات الاوروبية و الأسيوية و الأمريكية و قد امتدت المباحثات بين الطرفين في تبادل الخبرات و التعاون المشترك ما بين استيراد للمعدات و للتكنولوجيا العالمية و ما بين تدريب و تأهيل مهندسين شركة شمال افريقيا للتعامل مع هذه التكنولوجية العالمية المتطورة،
هذا و تسعى شركة شمال إفريقيا ان تكون نموذجاً مصرياً عالمياً في الشرق الاوسط رائدةً للتعدين

لمشاهدة فيديو عن المنتدى

شمال افريقيا تشارك في لقاء مستثمري البحر الأحمر بمستشار رئيس الجمهورية

شارك وفد شركة شمال افريقيا للصناعة والتعدين في حضور اللقاء الذي تم مع مستثمري البحر الأحمر بالسيد مستشار رئيس الجمهورية للمناطق النائية والحدودية.
وقد شارك في اللقاء من شركه شمال افريقيا كلاً من السيد هيثم العبادي العضو المنتدب للشركة وإبراهيم العجمي مدير الشؤون الإدارية للشركة.

وعرض خلال اللقاء السيد هيثم العبادي، مجموعة من المشاكل التي تواجه صناعة التعدين في المحافظة بجانب بعض مقترحات تنمية وتطوير قطاع التعدين، والتي تلخصت في:

اولاً مقترح إنشاء مدرسة فنية لتدريب و تأهيل و تعليم الشباب و المتخصصة في مجال التعدين لاستيعاب احتياج السوق في المستقبل القريب، واقد ابدي العبادي استعداد الشركة في التنسيق في هذا المشروع وقد وجهه السيد مستشار رئيس الجمهورية مطالباً هيئة تنمية الصعيد و التي حضر عنها السيد اللواء رئيس هيئة تنمية الصعيد و ذلك ببحث المقترح وسبل تنفيذة، كما قدم العبادي مجموعه من معوقات البيروقراطية الإدارية في انجاز الموافقات لشركات التعدين و الشركات الاستثمارية في قطاع التعدينو القطاعات الاخرى وخصوصاً الحصول علي الموافقات البيئية، واقترح العبادي تفعيل منظومة الشباك الواحد لتفادي مثل تلك المعوقات، وقد وجهه السيد مستشار رئيس الجمهورية، السيد رئيس هيئة المثلث الذهبي بسرعه تفعيل دور الهيئة في تذليل تلك المعوقات، كما أضاف العبادي بالتوصية بحل مشكلة التنقيب العشوائي من خلال إعادة دمجهم فى الشركات بشكل آمن وقانوني.

وقدم إبراهيم العجمي مدير الشؤون الإدارية بشركة شمال افريقيا، توصيات باعتماد البريد الالكتروني والفاكس في التواصل بين الهيئات لمعالجة بطئ المراسلات والحصول علي الموافقات، كما طالب بتوسيع فترة اعادة تجديد تصاريح الإشارة والمقرر لها التجديد كل ثلاث اشهر حالياً ليكون تجديد سنوي او نصف سنوي.

شركة شمال افريقيا تتقدم بخالص التهاني بمناسبة رأس السنة الهجرية

خالص التهاني للأمة الإسلامية والعربية بمناسبة حلول العام الهجري الجديد 1445ھ‍ ‍, ندعوا الله ان تكون سنة مليئة بالسلام والرخاء على الجميع

ماهو مشروع المثلث الذهبي ‎بالصحراء الشرقية

يعد مشروع المثلث الذهبى أحد أهم المشروعات القومية الكبرى والتى تخدم منطقة جنوب مصر باعتباره أحد المشروعات التنموية التى تعتمد على المقومات التعدينية الموجودة .
يقع المثلث الذهبي على الطريق الساحلي. وهو الذي يربط حدود مصر الشرقية من الشمال وصولاً إلى الحدود الجنوبية. منطقة المثلث محشورة ما بين محافظة البحر الأحمر شرقا ومحافظة قنا غربا. وله واجهة بحرية بطول 80 كيلومترا، تمتد بين حدود مدينة سفاجا شمالا وحدود مدينة قنا. وفي القصير جنوبا وغربا. تمتد مساحة المثلث على أكثر من 155 كيلومترا مربعا (60 ميلا مربعا) حتى حدود قنا.
الهدف الأساسي لمشروع المثلث الذهبي
يعد استغلال الامثل للمواد الخام في مصر هو الهدف الرئيسي للمشروع ، مثل الذهب والفوسفات وزيادة عائدها على الاقتصاد القومي.
تستهدف الحكومة المصرية استثمارات إجمالية بقيمة 16.5 مليار دولار، وهذا في غضون 30 عامًا بعد التنفيذ، كما إن المشروع سيخلق فرصًا استثمارية كبيرة في جنوب مصر، وخاصة في قطاعات الأسمنت والسيراميك والمحاجر.
“المشروع سيرفع من المستوى المعيشي لسكان محافظتي قنا وسوهاج”. وتوقع علي حمزة رئيس لجنة الاستثمار في صعيد مصر بالاتحاد المصري، لجمعيات المستثمرين أن ينشط المشروع السياحة في منطقة.
معلومة عن مشروع المثلث الذهبي الذي تعتبره الدولة أحد مشروعاتها القومية الكبرى:-
* يقع المشروع في الصحراء الشرقية، على مساحة تزيد على 2.2 مليون فدان، ما بين قنا وقفط وسفاجا والقصير.
* يضم المشروع مناطق صناعية تعدينية وسياحية وزراعية وتجارية.
* المنطقة تحتوي على كثير من مقومات السياحة كالشواطئ البكر الممتدة، ومواقع أثرية.
*المنطقة غنية بالثروات التعدينية والمحجرية، مثل الذهب والبازلت والرمال البيضاء والحجر الجيري والصخور الفوسفاتية.
* أحد أهداف الحكومة من المشروع هو توجيه جزء من السكان للعيش في المنطقة الجديدة بدلا من وادي النيل، ومن المتوقع ان تستوعب حوالي 2 مليون نسمة.
* يقام المشروع على 6 مراحل تسـتغرق المرحلة الأولى منها 5 سنوات، ويستغرق المشروع 30 عاما للانتهاء منه بالكامل.
* سيتم إنشاء عاصمة للمثلث الذهبي تبعد عن قنا بمسافة 100 كيلو متر.
* وضعت شركة “دي بولوينا” الإيطالية، المخطط العام للمشروع بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية.
* تم سداد أتعاب الشركة الإيطالية بقيمة 1.7 مليون دولار، بمنحة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
* يبلغ حجم استثمارات المشروع حوالي 16.5 مليار دولار.
* المشروع سيوفر حوالي 350 ألف فرصة عمل.
* يحقق المشروع عوائد سنوية للدولة تتراوح بين 6 و8 مليارات دولار سنويا.
* استثمارات البنية التحتية للمشروع تصل إلى حوالي 2.5 مليار دولار.

مصر تحتل المركز الثالث عالميا فى نمو احتياطى الذهب خلال 2022

وفقاً لتقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي، فإن البنك المركزي المصري كان “أكبر مشتر للذهب” بين البنوك المركزية العالمية خلال الربع الأول من 2022، بعدما اقتنى خلال فبراير 44 طناً من المعدن النفيس، كما تعمل مصر على على زيادة إنتاج الذهب المحلي على المدى الطويل عبر منجم السكري وغيره، كما توسعت مصر في طرح مناقصات للتنقيب عن الذهب العام الماضي، وفازت شركات إنجليزية وكندية ومصرية من بينهم شركة “شمال إفريقيا للتعدين والصناعة” بمناقصة عالمية للتنقيب عن الذهبوالمعادن في صحراء مصر الشرقية.
وقالت الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، في بيان لها شهر يونيو 2022، إنّ نتيجة الجولة الثانية من مزايدة للبحث عن الذهب والمعادن بالصحراء الشرقية أسفرت عن إسناد 8 مناطق إلى 4 شركات أجنبية ومحلية، وتمثل نتيجة الجولة الثانية من المزايدة نجاحاً في جذب استثمارات جديدة رغم التحديات العالمية المتلاحقة المتمثلة في جائحة كورونا ثم الأزمة الروسية-الأوكرانية بما لهما من تداعيات سلبية على الاقتصاد العالمي وضخ الاستثمارات، كانت الجولة الأولى من المزايدة قد أسفرت عن إسناد 82 منطقة بالصحراء الشرقية إلى 11 شركة مصرية وعالمية.
البنك المركزي أعلن ارتفاع قيمة الذهب المدرج باحتياطي النقد الأجنبي خلال شهر يناير 2023، ليصل إلى 7.773 مليار دولار، مقابل 7.326 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2022، بزيادة قدرها 447 مليون دولار.

اتجاهات الذهب خلال 2023

وتوقعت “gold Bullion”، أن يكون أداء الذهب فى 2023 أفضل بكثير من 2022 بسبب زيادة الطلب من البنوك المركزية، والتوترات الجيوسياسية المستمرة المحتملة، وهناك 4 عوامل تجعل عام 2023 هو عام الذهب لعل أبرزها الاتجاه من البنوك المركزية لشراء الذهب، ومحدودية المعروض من الذهب من المناجم الجديدة وأسعار الفائدة وضعف الدولار.
وتطرق التقرير إلى أربعة أسباب تدعم الذهب فى 2023، منها أن البنوك المركزية فى جميع أنحاء العالم، لا سيما فى الصين وتركيا والهند تشترى الذهب بوتيرة قياسية، واستمر هذا الاتجاه على مدى السنوات الـ 13 الماضية على التوالي، ولكن تسارعت وتيرته مؤخرًا لقد قاموا بزيادة احتياطياتهم من الذهب فى السنوات الأخيرة كوسيلة لتنويع حيازاتهم من العملات الأجنبية وتقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي، وفقًا لمجلس الذهب العالمى، يبلغ الطلب على الذهب من البنوك المركزية حتى تاريخه حتى الآن 673 طنا، متجاوزا جميع الإجماليات السنوية منذ عام 1967.

وفقًا لتقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي، فإن مشتريات البنوك المركزية مدفوعة إلى حد كبير بالهروب نحو الأصول الأكثر أمانًا بسبب ارتفاع التضخم، حيث أعلن بنك الصين الشعبى أنه اشترى 32 طنا من الذهب بسعر حوالى 1650 دولارًا للأونصة، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه فى عام 2023، مما قد يساهم فى ارتفاع أسعار الذهب.

وأضاف تقرير جولد بيليون، أن محدودية المعروض من الذهب من المناجم الجديدة يدعم ارتفاع الأسعار، حيث يمثل تعدين الذهب حوالى 75% من المعروض السنوى من الذهب، لذا فإن توفر الذهب يعتمد إلى حد كبير على إنتاج التعدين، ومع ذلك، ظل الإنتاج العالمى للمناجم فى حالة ركود فى السنوات الأخيرة، ويبدو أنه بلغ ذروته فى عام 2018، ووفقًا لمجلس الذهب العالمي، ارتفع إجمالى المعروض من الذهب بشكل طفيف (بنسبة 1% على أساس سنوي) إلى 1215 طنا اعتبارًا من الربع الثالث من عام 2022.

وأوضح gold Bullion، أن اتجاه الاحتياطى الفيدرالى برفع أسعار الفائدة بأسرع وتيرة فى التاريخ خلال 2022 لتسجل الفائدة 4.5% ومن المتوقع أن يستمر هذا الرفع حتى وقت متأخر من عام 2023، حيث تعتبر أسعار الفائدة أحد العوامل الرئيسية التى يمكن أن تؤثر على الطلب على الذهب، حيث يمكن أن تؤثر على جاذبية الذهب كمخزن للقيمة أو للتحوط من التضخم. عندما تكون أسعار الفائدة منخفضة، فمن المرجح أن يشترى المستثمرون الذهب كأصل آمن، مما قد يرفع سعره.

وعن العامل الرابع الذى يدعم الذهب، هو ضعف الدولار حيث تميل أسعار الذهب وقيمة الدولار الأمريكى إلى التحرك فى اتجاهين متعاكسين، عندما تنخفض قيمة الدولار، غالبا ما ترتفع أسعار الذهب وشهدنا ضعف الدولار مؤخرًا، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه فى عام 2023 مما قد يؤدى إلى ارتفاع أسعار الذهب حيث تستهدف الأونصة مستويات 2000 دولار.

شمال إفريقيا تتقدم بالتهنئة للأمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

يتقدم السيد رئيس مجلس إدارة شركة شمال إفريقيا للصناعات والتعدين، والسيد نائب رئيس مجلس الإدارة، والسيد العضو المنتدب للشركة وأعضاء مجلس الإدارة، بخالص التهاني للأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك إعادة الله عليكم بالخير والبركات، داعين المولى أن يكتب لأمتنا السلام والرخاء في تلك الأيام المباركة.

 

 

 

مصر تسعى للريادة العالمية في استخراج الذهب باستغلال المخزون الاستراتيجي للصحراء الشرقية

تمتلك مصر فرص واعدة لتكون ضمن أكبر دول العالم المنتجة والمصدرة والمصنعه لمعدن الذهب، ويتركز إنتاج الذهب في مصر في ثلاثة مواقع جميعهم بالصحراء الشرقية بالتوازي للشريط الساحلي للبحر الأحمر وهي جبل السكري، ومنطقة حمش، ووادي العلاقي، بجانب منطقة المثلث الذهبي التي ما بين سفاجا والقصير 94 موقعا للذهب، من بينها موقع جبل السباعي الذي يقع ضمن نطاق عمل البحث والاستكشاف لشركة شمال أفريقيا للتعدين والصناعة بموجب المزايدة العالمية الأولي التي أعلنت عنها هيئة الثروة المعدنية بتاريخ الخميس 19 نوفمبر 2020 .
خريطة مناجم الذهب في مصر :-
منجم السكري
منجم ذهب ضخم يقع في منطقة جبل السكري فى الصحراء الشرقية على مسافة 30 كم جنوبي مرسى علم، تم اكتشافه عام 1995، وبدأ العمل به عام 2009، وتم إنشاء مصنع متكامل لإنتاج الذهب والفضة والنحاس بالمنطقة، ويعد من أكبر 10 مناجم فى العالم من حيث الاحتياطي والإنتاج، حيث قدرت قيمة الاحتياطي الموجود به حاليًا حوالى 14.5 مليون أوقية، كما تم إنتاج ما يقرب من 83 طن من الذهب منذ 2010 وحتى الآن، تقدر قيمتها بنحو 7.2 مليار دولار بمتوسط إنتاج 250 ألف أوقية فى السنة الأولى تزداد إلى 530 ألف أوقية سنويًا، وتبلغ استثمارات المشروع حوالى 7ر1 مليار دولار ويستوعب حوالى 4500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
منجم حمش
يقع على بعد 100 كم غرب مدينة مرسى علم بالصحراء الشرقية بالقرب من محمية وادى الجمال – حماطة وتم إنتاج أول سبيكة ذهبية تجريبية لأول مرة فى مصر من المنجم عام 2007، وقد بلغ الإنتاج فى فبراير 2010 نحو 65 كجم.

منجم وادي العلاقي
يقع على بعد 250 كم جنوب شرق مدينة أسوان، فى جنوب مصر، وكانت نتائج الاستكشاف مُثمرة في مناطق سيجا وأم شاشوبة وحايمور، حيث تم اكتشاف الذهب بكميات اقتصادية وبمعدلات تركيز مرتفعة تتراوح من 2 إلى 4 جرامات في الطن.
منجم عتود
يقع غرب مرسى علم بنحو 55 كم وجنوب طريق إدفوـ مرسى علم 5 كم، ويوجد الذهب في عروق مرو حاملة للذهب تنتشر فى منطقة حوالى 9 كم2 محصورة فى صخور الجابرو المكونة لجبل عتود، ويشمل احتياطي الذهب المؤكد بحجم 8595 طنًا بمتوسط نسبة ذهب 12.68جم في الطن.
منجم البرامية
يقع عند الكيلو 105 شرق مدينة إدفو ويخترقها طريق إدفوـ مرسى علم ويوجد معدن الذهب فى عروق المرو، وهى غير منتظمة الشكل والسمك ويعتبر واحدا من أكبر وأغنى مناجم الذهب فى مصر، وتقدير الاحتياطي يقع فى ثلاثة نطاقات، النطاق الأول يحتوى على 14.8 مليون طن خام بنسبة ذهب 1.07جم في الطن ويحتوى على كمية من الذهب 16 طنا، بينما النطاق الثاني يحتوى على 1.22 مليون طن خام بنسبة ذهب 2.85جم للطن، ويحتوى على كمية ذهب 3.5 أطنان، والنطاق الثالث يحتوى على 0.5 مليون طن خام بنسبة ذهب 3.00 جم في الطن، ويحتوى على كمية ذهب 1.5 طن.
منجم فاطيرى
يقع في الكيلو30 شمال طريق سفاجا – قنا، ويوجد الذهب بحجم احتياطي حوالى 70 ألف طن بمتوسط ذهب قدره 14 جم في الطن.
منجم أبومروات
يقع في جنوب طريق سفاجا – قنا بالقرب من جبل أبو مروات، وشمال شرق وادى أبو مروات أحد فروع وادى سمنة، يوجد به معدن للذهب والفضة مصاحبا لمعادن من الزنك والرصاص والنحاس بحجم احتياطي 290 ألف طن بنسبة ذهب تترواح ما بين 3.8 – 7.7 جم في الطن وفضة تترواح ما بين 43.3 – 102 جم في الطن.
منجم سمنة
يقع جنوب طريق سفاجا – قنا، ويوجد الذهب في عروق المرو البيضاء الحاملة للذهب بحجم احتياطي حوالى 10آلاف طن بمتوسط ذهب قدره 15.5 جم في الطن.
منجم العرضية
يقع في جنوب طريق سفاجا – قنا، ويوجد المعدن في عروق المرو الحاملة للذهب بحجم حوالى 20 ألف طن بمتوسط ذهب قدره 7.75 جم في الطن، بالإضافة إلى حوالى 50 ألف طن خام بمتوسط 2 جم في الطن.
منجم حمامة
يقع فى منتصف المسافة تقريبا بين قنا وسفاجا، 45 كم جنوب طريق قنا – سفاجا ويوجد الذهب والفضة فى نطاق الجوسان، ويتكون من أكاسيد وكربونات ناتجة عن أكسدة معادن كبريتدات الزنك والنحاس والرصاص ويتراوح نسبة وجود الذهب فى العينات السطحية من 0.1 – 5.5 جم في الطن بينما تتراوح نسبة الفضة من 0.2 – 18 جم في الطن.
منجم أم عود
يقع عند الكيلو 55 جنوب غرب مدينة مرسى علم، 6 كم إلى الغرب من الصباحية، ويوجد الذهب فى عروق الكوارتز الأبيض الرمادي ويمثل حجم الاحتياطي 15600 طن، ونسبة الذهب 22.7 جم في الطن.
منجم أم سمرة
يقع عند الكيلو 60 شمال شرق البرامية و45 كم طريق إدفو- مرسى علم، ويوجد الذهب في عروق المرو الحاملة للذهب بنسبة تتراوح ما بين 0.5 إلى 12 جم في الطن.
منجم ساموت
يقع في جنوب شرق البرامية بحوالى 45 كم، 30 كم إلى الجنوب من طريق إدفو – مرسى علم، ويوجد الذهب في عروق المرو الحاملة للذهب بمتوسط 10 جرامات في الطن كما يوجد الذهب فى نطاقات التحول المصاحبة لعروق المرو بمتوسط 2.5جم في الطن.
منجم دنجاش
يقع جنوب طريق إدفو – مرسى علم، ويوجد الذهب في عروق المرو بنسبة تتراوح من 1 جم إلى 21 جرامات في الطن، كما يوجد الذهب فى نطاقات التحول المصاحبة لعروق المرو بنسبة تتراوح ما بين 0.5 و3.7 جم في الطن.
منطقة حلايب وشلاتين
تحتوى منطقة حلايب وشلاتين على صخور مليئة بالذهب، جبل الأنبط تم استخراج 7 كجم منه في صورة عرق ذهب، وعرق آخر يزن 6 كجم من منطقة أخرى من الجبل نفسه.
المثلث الذهبي
كما يوجد بمنطقة المثلث الذهبي التي تقع بمحافظة البحر الأحمر ما بين سفاجا والقصير 94 موقعا للذهب، من بينهم موقع جبل السباعي الذي يقع ضمن نطاق عمل البحث والاستكشاف لشركة شمال أفريقيا للتعدين والصناعة.

المصريين القدماء هم أول شعوب الأرض استخداماً للذهب و120 منجم في الصحراء الشرقية حصيلة اكتشافاتهم

يظل الذهب على مر الزمان أمام صورتين في الأولى أنه سيد المعادن كلها بصورة غامضة، والثانية يستمد حضوره القوي من ندرته، الذهب عند المصري القديم حكايه جميله تدعو للتامل في هذا المعدن النفيس.
كشف أحمد سليم عوض الباحث في التاريخ الاثري، عن تفاصيل الدهب في الدولة القديمة، من خلال السطور التالية :
1- يظل الذهب قرينا للثروة لكن في مصر القديمة أرتبط، كذلك بالسلطة وظل مرادفا لمعناه، حيث أرتبط بلحظة روحية تعبر فيها الأجساد إلى عالم الروح، حيث أعتقد المصريون القدماء أن إجسام الموتى الصالحين الذين صاروا ارواحا مشرقه تتحول بعد وفاتهم إلى أجسام من ذهب .
2- خلف المصريون القدماء حوالي ١٢٠ منجما للذهب في الصحراء الشرقيه الممتدة حتى السودان، وكان يستخدم في الزينه الشخصية فقط وليس كعملة.
3- المصريين القدماء هم أول شعوب الأرض استخداماً للذهب، حيث انهم توصلوا الي الطرق الخاصة بعمليات البحث والاستخراج والاستخلاص، حيث وضعوا أيديهم على كل مخزون مصر الذهبي، وكان يشرف على عمليه استخراج الذهب الحكماء والكهنه.
4- تم رسم أقدم خريطة معروفة لمنجم ذهب في الأسرة التاسعة عشر في مصر القديمة حوالى ( 1189 قبل الميلاد).
5- تم تسجيل أول إشارة مكتوبة إلى الذهب في الأسرة الثانية عشر حوالي عام 1900 قبل الميلاد وكتب منذ عام 2600 قبل الميلاد وصفاً للذهب في مصر القديمة ، كما ادعى الملك توشراتا ملك ميتاني الذى حكم في 1382- 1342 ق.م في نهاية عهد أمنحتب الثالث وخلال عهد أخناتون وذلك حوالي نهاية القرن الرابع عشر قبل الميلاد أن الذهب فى مصر ” أكثر وفرة من الأوساخ .
6- أمتلكت مصر وخاصة النوبة الموارد اللازمة لجعلها مناطق رئيسية منتجة للذهب لفترة طويلة خلال التاريخ المصرى القديم.
7- تم أرتداء المجوهرات المصرية القديمة من قبل كل من الرجال والنساء، الصغار والكبار، المالكين والعاديين، الشيء العظيم هو أنه بسبب دفنهم في المقابر، لا يزال لدينا عدد لا يحصى من القطع في حالة جميلة، يمكنك بعد ذلك إلقاء نظرة على البراعة الاستثنائية للقطع ، وتتعجب أيضًا من مدى وفرة الذهب في تلك الأوقات.

القناع الذهبي:
قناع الملك الذهبي «توت عنخ آمون » أغلى وأشهر قطعة أثرية في العالم ، القناع عبارة عن كتلة تزن 24 رطلاً (11 كيلوجرام) من الذهب المطروق المصقول ، مصنوعة بشكل رائع ومذهل منذ أكثر من 3300 عام ، مع كحل من اللازورد وعيون من الكوارتز ، وبه أحجار كريمة أخرى نادرة الوجود ومنها اللي مش موجود على وجه الأرض .
ويمثل القناع غطاء رأس ملكي له لحية مستعارة وعقد من ثلاثة أفرع وقلادة على الصدر وتعلو جبهته أنثى العقاب وثعبان الكوبرا للحماية ويوجد في الأذنين ثقبان لتثبيت القرط فيهما «القناع متقن الصنع» .
وادي لموميماوات الذهبيه :
في مارس ١٩٩٦ وعلى بعد ٦ كيلومترات من مدينة الباويطي – عاصمة الواحات البحرية بمصر – تم الكشف عن وادي المومياوات الذهبية. وخلال موسم الحفائر الأول تمت ازاحه الرمال عن أكثر من مائة مومياء كاملة؛ حيث لم يسبق من قبل أن يتم الكشف عن هذا العدد الكبير من المومياوات وبحالة جيدة من الحفظ

وتعود المومياوات للعصر اليوناني الروماني؛ التى أظهرت نماذج وطرزًا مختلفة من الفن وتمثيلاً لكل الطبقات الاجتماعية التي عاشت في هذا العصر، وقد غطيت بعض المومياوات بطبقة من الذهب من الرأس وحتى منطقة الصدر؛ الأمر الذي يعكس مدى ثراء أصحابها، ويذكرنا كشف المومياوات الذهبية بأكتشاف مقبرة الملك الذهبي «توت عنخ آمون».
ويذكر زاهى حواس مكتشف هذه المومياوات أنها تعطى إحساسا بالرهبة عند رؤيتها، ربما لأنها تتعلق وتتصل بالعالم الآخر؛ ذلك العالم البعيد والغامض على الأحياء.

مصر من ذهب :
1- استمدت المرأة المصرية القديمة قوتها من قوه الذهب وسلطتها من صلابه المعدن وطول بقائه لامعا مميزا يصعب انكساره ،مثلما كانت الملكتان نفرتيتي وحتشبسوت وغيرها من مشاهير الحضاره المصريه القديمه وكان العريس الذي يتقدم لخطبه العروس ان يتمكن من معرفه وزنها حتي يحضر معه مايماثله من الذهب الخالص والذهب المطعم بالاحجار الكريمه مثل الفيروز والزمرد والياقوت .
2- في الدولة القديمة كانت المجوهرات تصنع من الخرز و أستخدام الحلي لم يكن مقتصرا علي الملوك بل استخدمها عامه الشعب مع استبدال الذهب بمعدن مثل النحاس أو البرونز .
3- في الدولة القديمة الوسطى تغير الحال أذا كانت الحلي مصنوعه من الخرز والقيشاني ويغلب عليها اللون الازرق والاخضر وتشكل علي هيئة صقور أو أصداف أو حبات خرز أو أشكال أخرى لأجزاء من جسم الإنسان.
4- تم التوسع في أستخدام الذهب بالدوله الحديثه عندما أصبح التزين صفه عامة ، فالرجال كانوا يضعون الخواتم والأقراط والقلائد ، ومن ثم زاد استخدمهم للذهب بكثره، وبدأ من الأسرة ال١٩ تم أستخدام الفضة في الحلي.

 

شمال افريقيا للصناعة والتعدين تبحث سير خطة البحث والاستكشاف في مناطق الامتياز

 

اجتمعت الإدارة العليا لشركة شمال أفريقيا بالقاهرة، بحضور السيد المهندس أسامة كمال رئيس مجلس إدارة شركة شمال افريقيا للصناعة والتعدين، اللواء الدكتور أحمد عبدالله نائب رئيس مجلس الادارة، والمهندس هيثم العبادي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة بجانب الكوادر الفنية والاستشارية للشركة للوقوف على انجاز خطة البحث والاستكشاف للفترة الماضية.
كما تناول أيضا الاجتماع الشهري الدوري سبل تطوير مهام الاستكشاف والبحث في منطقة الامتياز بجبل السباعي شرق مدينة القصير بالبحر الأحمر، كما تناول ايضاً استعدادات الشركة للبدء في البحث والاستكشاف بمنطقة الامتياز في جبل العرايس جنوب مدينة مرسي علم وسير مخطط الشركة على المستوى الفني والإداري من أجل تحقيق الرؤية والأهداف المرجوة كشركة مصرية وطنية تسعى لأفضل استثمار للموارد المحلية لتحقيق أعلى قيمة مضافة في مجال إنتاج الذهب الخام والمعادن المصاحبة له بمصر.